صوماليلاند: نهضة بربره (مالاو القديمة) بعد قرون من الإهمال

Share with the world

وقد أصبح ميناء بربره الأضواء علي جدول الاعمال الجيوسياسي للمنطقة هذا الأسبوع. وقد زاد من أثاره المسالة النزاع بين جيبوتي وعالم موانئ دبي الذي يوجد مقره في الامارات العربية المتحدة علي ميناء دواله للحاويات المتعددة الأغراض

وانشات صوماليلاند واثيوبيا وعالم موانئ دبي اتحادا سينشئ واحدا من أكفا الموانئ البحرية الدولية في القرن الافريقي في بربره في صوماليلاند وأكثرها تجهيزا. وقد عزز هذا التطور وأيد موقف جمهوريه صوماليلاند في الساحة الدولية. الاضافه إلى الاتفاق الرئيسي ، وقعت صوماليلاند وعالم موانئ دبي أيضا اتفاقا جانبيا آخر ينطوي علي إنشاء منطقه حره متاخمه للميناء

الكاتب: حسن عبدي يوسف ، الرياض ، العربية السعودية

 

وعلاوة علي ذلك ، تعهدت اثيوبيا أيضا ببناء الطريق السريع الذي يربط بين بربره وبلده واجالي الواقعة علي الخط الفاصل بين صوماليلاند واثيوبيا. وإذا سارت الأمور كما هو مخطط لها ، فان المشروع سيخلق آلاف الوظائف للشباب وينشط بشكل كبير الانشطه الاقتصادية للمنطقة لسنوات قادمه. ومن الواضح أيضا انه بتوقيع هذه الاتفاقات الدولية ، برهنت صوماليلاند علي قدرتها علي الدخول في معاهدات دوليه-وهي خطوه رئيسيه نحو الاعتراف الدولي.

الطريق السريع المقترح من بربره إلى واجالي

ومن الجدير بالذكر هنا انه علي مر القرون كانت بربره وزيله المرفاين الرئيسيين للقرن الافريقي بأكمله قبل ان يتم حتى إنشاء جيبوتي. الاسم قديمه بربيرا[مالاو] علي النحو يوصف في [بريبلس] من [الاريثريين] بحر يكتب بتاجر يونانية الذي سافر علي البحر حمراء في 40 [اد] (1879 سنون [أغو]). ومع ذلك ، فمن الصحيح أيضا ان جيبوتي قد برزت علي مدي السنوات الاخيره بوصفها الزعيم الذي لا ينازع في النشاط الاقتصادي البحري في المنطقة. ويمكن لبربره ان تكون قادره علي فهم بعض من الاعمال التجارية ولكن سيكون من عقود قبل ان تظهر باعتبارها تشالنجر خطيره. وباختصار ، فان حجم السوق ضخمه وكلا الميناءين سوف تزدهر لعقود قادمه–لا يوجد شيء للقتال. وهي في الواقع حاله يكسب فيها الجميع-بما في ذلك جيبوتي

موانئ دبي العالمية وارض الصومال توقيع الاتفاق النهائي المتعلق بالاستثمار في ميناء بربره في 2016

وبعد يوم واحد من توقيع هذه الاتفاقات ، ظهر فجاه علي شاشات التلفزيون رئيس وزراء الصومال الذي كان في الامارات العربية المتحدة في زيارة خاصه ، وادعي ان حكومته لم توافق علي الاتفاق بين اثيوبيا وصوماليلاند و موانئ دبي. خلال عطله نهاية الأسبوع ، وموقف هذا الرجل وحكومته تحولت إلى الضحك الأسهم وموضوع النكات في وسائل الاعلام والدورة الاجتماعية

أولا ، تدرك الاداره العامة ان اتفاق بربره الأصلي تم التوقيع عليه في آذار/مارس من السنه الماضية ، وان الميناء يخضع بالفعل للاداره في العال

ثانيا ، ان رئيس وزراء الصومال كان بالفعل علي علم تام بمراسم توقيع الاتفاق المقرر ، ولكنه طار إلى الامارات بمحاولة أخيره للتاثير علي سلطات الامارات لتاجيل التوقيع علي الصفقة. كذب علي شعبه والعالم كله علي هاتين النقطتين

ثالثا ، ان صوماليلاند هي الدولة ذات السيادة التي نالت استقلالها من بريطانيا العظمي في طريق العودة في 1960 ، وانضمت إلى اتحاد مع الصومال  ولكنها استعادت استقلالها في 1991 بعد الطويلة والدامية وا

  • ميناء بربره في صوماليلاند

وقد نجح شعب صوماليلاند منذ ذلك الحين في بناء ديمقراطية عامله ببطء مع جميع مؤسسات الدولة الحديثة ذات السيادة ، وهو يتعامل مع المجتمع الدولي بهذه الصفة. ولكن الرجال في الجنوب لا يزالون يرفضون رؤية الحقائق علي الأرض. لقد اختاروا ان يغلقوا أعينهم

إنه في الواقع مظهر من مظاهر المثل العربي القديم الذي يقول: “إن القافلة تتحرك بينما الكلاب متنزهات”